وزير الخارجية الفرنسي في الخرطوم

JPEG

قام وزير أوروبا والشؤون الخارجية، جان إيف لو دريان، بأول رحلة له إلى السودان يوم 16 سبتمبر ، حيث التقي بنظيرته، السيدة أسماء محمد عبد الله، و رئيس وزراء السودان، السيد عبد الله حمدوك، و رئيس مجلس السيادة، السيد عبد الفتاح البرهان. كما التقي مع ممثلي "الثورة السودانية" و ناقش معهم التحديات المتبقية للمساهمة في نجاح الانتقال السياسي في السودان.

JPEG

حمل الوزير دعم فرنسا للانتقال الحالي في السودان و لإرادة الشعب السوداني القوية في التغيير الديمقراطي و في المزيد من الحرية و السلام و العدالة.

في هذه اللحظة المحورية من تاريخ السودان، ذَكّر الوزير برغبة فرنسا في تعزيز دعمها للسودان في إطار الأولويات الرئيسية التي حددها رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، و هي الانتعاش الاقتصادي للبلد وإبرام اتفاق سلام مع جميع الجماعات المتمردة في غضون 6 أشهر

JPEG

Dernière modification : 24/09/2019

Haut de page