عمل فرنسا في مجال مكافحة فيروس إيبولا

1. خطة فرنسا لمكافحة فيروس إيبولا في غينيا

  • افتتاح ثلاثة مراكز لعلاج فيروس إيبولا في غينيا، سيفتتح الأول منها، و الذي تديره منظمة الصليب الأحمر الفرنسي، في منتصف نوفمبر؛
  • افتتاح مستشفى هيكلي في غينيا مخصص للموظفين الطبيين المحليين المصابين بالفيروس، تديره وزارة الصحة العسكرية؛
  • تدريب 120 موظفا من مقدمي الرعاية المدنية و الخدمات الصحية العسكرية، العاملين في مكافحة إيبولا، في المراكز المخصصة لذلك في فرنسا و في غينيا؛
  • دعم إنشاء معهد باستور في غينيا للتشخيص والتدريب؛
  • توفير المعدات الطبية ومعدات الحماية الشخصية في غينيا؛
  • تعزيز الحماية المدنية غي غينيا من خلال التدريب الذي يقدمه موظفو الرعاية المدنية الفرنسية؛
  • أيفاد خبراء و معالجين لدعم الرعاية المقدمة للمرضى، و القدرات المختبرية؛
  • تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية في غينيا الغابية؛
  • تعزيز تنسيق جهود التصدي لفيروس إيبولا، بما في ذلك توفير خبير للحكومة الغينية؛
  • دعم الأمن الغذائي في غينيا، عبر المساهمة في برنامج الغذاء العالمي؛
  • المشاركة في تعزيز اجراءات الفحص في مطار كوناكري.

2. الأعمال التي تقوم بها فرنسا في غرب أفريقيا

  • دعم مختبرات في 7 بلدان في غرب أفريقيا (بنين، بوركينا فاسو، غينيا، مالي، النيجر، السنغال، توجو)؛
  • تعزيز النظام الصحي في ليبيريا، و المساهمة في مجهودات التصدي لفيروس إيبولا في ساحل العاج و الكاميرون.
  • دعم الاذاعات المحلية في ستة بلدان أفريقية (بنين و بوركينا فاسو و ساحل العاج و مالي و السنغال و توغو)

3. فرنسا هي أيضا المبادرة للتعبئة الأوروبية

  • كانت فرنسا المبادرة بالتعبئة الأوروبية (اجتماع 15 سبتمبر) وتشارك في الآلية الأوروبية لتنسيق الإخلاء الطبي و اقامة العاملين في المجال الإنساني الدولي في المستشفيات. هذه الآلية، التي اقترحتها فرنسا، ضرورية لاستمرار العاملين في مجال الرعاية الصحية في عملهم في موقعهم.

4. تعبئة فرنسا في هياكل التنسيق الدولية

  • انتداب خبراء للعمل مع الأمم المتحدة و المفوضية الأوروبية.
  • مساهمة مالية استثنائية لمنظمة الصحة العالمية.
  • المشاركة في تمويل المؤسسات العاملة في مجال مكافحة فيروس إيبولا (البنك الدولي، المفوضية الأوروبية، والبنك الأفريقي للتنمية).

Dernière modification : 03/11/2014

Haut de page